لماذا هربت قوات "الحزام الأمني" 250 شخصا من سقطرى.. تفاصيل جديدة | اليمن السعيد
لماذا هربت قوات "الحزام الأمني" 250 شخصا من سقطرى.. تفاصيل جديدة
الاربعاء 12 يونيو 2019 الساعة 04:28

هربت قيادات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، أمس الإثنين، أكثر من 250 شخصاً من أبناء محافظة سقطرى إلى عدن على متن سفينة مستأجرة بهدف إلحاقهم بمعسكرات تدريب تابعة للإمارات في عدن.

 

وقال مصدر مطّلع للمصدر أونلاين إن محافظ سقطرى رمزي محروس وجه إدارة الميناء بمنع مغادرة السفينة التي ستقل المجندين وهو ما نفذته إدارة الميناء ومنعت دخول الأفراد المسافرين ما دفع بقيادة الانتقالي إلى التواصل مع قبطان السفينة وإخراجها إلى منطقه دليشة شرق الميناء والقريبة من النقطة البحرية بحوالي 2 كيلو متر. 

 

وأشار المصدر إلى أن قيادات عسكرية وأمنية في أرخبيل سقطرى ساعدت على تهريب المجندين في مخالفة لتوجيهات المحافظ محروس بمنع السفينة من المغادرة.

 

من جانبه جدد محافظ سقطرى رمزي محروس تأكيده عدم السماح لأي تشكيلات عسكرية أو أمنية لم يصدر بها قرار من رئيس الجمهورية أو الحكومة الشرعية.

 

وقال المحافظ محروس خلال تفقده اللواء الأول مشاء بحري وعدد من الكتائب العسكرية والأمنية في المحافظة إنه لن يتهاون مع من تسول له نفسه المساس والعبث بأمن واستقرار الأرخبيل.

 

وكانت الحكومة اليمنية اتهمت مطلع مايو الماضي، دولة الإمارات بإرسال أكثر من 100 جندي يتبعون المجلس الإنتقالي المطالب بانفصال جنوب اليمن إلى جزيرة سقطرى، لتشكيل مليشيات تابعة لها في الجزيرة على غرار مليشياتها في عدن وعدد من المناطق المحررة. 

 

وتحاول الإمارات إحكام سيطرتها على محافظة سقطرى عبر شراء الولاءات وتجنيد مئات من أبناء المحافظة لتشكيل مليشيا مسلحة تحت مسمى "الحزام الأمني".

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق